أكثر التدوينات شهرة
سنغافورة … دولة القانون والاحترام

سنغافورة … دولة القانون والاحترام

كتب بواسطة : عبيد الكعبي | أغسطس 25, 2016

جميل أن يعيش الإنسـان تجربة جديدة في حياته وتكون في دول العالم وذلك بهدف التعرف على الاختلافات والثقافات في كل دولة  ، والاجمل أن نتعلم من هذه التجربة ما هو مفيد لنا كأشخاص أو مفيد لدولتنا وإمكانية تطويرها للأفضل من...

الخطر القادم … !!

الخطر القادم … !!

كتب بواسطة : عبيد الكعبي | ديسمبر 8, 2013

كان في السـابق كالحمل الوديع نعطيه جزء بسيط من أوقاتنا لأنه بالنسبة لنا أداة للتسلية وقضاء الوقت ، ومع مرور السنوات مع رياح التغيير أصبح سلاحا خفيا غزى كل المنازل والبيوت ، ولم نُبالي بذلك لأننا كنا نعتقد أننا...

كاريكاتير : من أول نظرة !!

كاريكاتير : من أول نظرة !!

كتب بواسطة : زبيدة الجابري | أكتوبر 7, 2013

...

ألبوم تقديــرا لذاتي ..

ألبوم تقديــرا لذاتي ..

كتب بواسطة : عبيد الكعبي | سبتمبر 17, 2013

موعدنا اليوم مع ألبوم إنشــادي جديد من الألبومات التي أنصح بها وبشدة لأنها تحتوي على كلمات قيمة ورسـالة هادفة قلما نجدها فيه الألبومات الإنشادية ، وخاصة أن البعض منها بدأت في سلك طريق آخر في عالم الأنشاد يُدخلنا في عالم...

تجربتي مع الريجيم والتخسيس .

تجربتي مع الريجيم والتخسيس .

كتب بواسطة : عبيد الكعبي | يونيو 23, 2013

حلم يراود أصاحب الأوزان الثقيلة وكل من يملك ذلك البطن المنتفخ أو ما نُسميه ” الكرش ” بأن يملك جسما رشيقا تختفي منه جميع الزوائد الغير مرغوب بها ، والبعض يحلم ويتمنى ولكنه مستسلم وغير قادر على التحرك خطوة واحدة من...

واسلاماااه يـا الله ..

واسلاماااه يـا الله ..

كتب بواسطة : عبيد الكعبي | أبريل 28, 2013

تعيش دول العالم في حالة من التغييرات على المستوى الإجتماعي والسياسي ، وبالأخص في الدول العربية التي احتلت الجزء الاكبر في عملية التغيير خلال السنوات الماضية في كل من مصر وتونس وليبيا والعراق وغيرها التي شهدت غيرة من...

الحلقة (16) : كبر عقلك .. وكُن كبير

الحلقة (16) : كبر عقلك .. وكُن كبير

كتب بواسطة : عبيد الكعبي | فبراير 26, 2013

تمر في حياة الإنسـان الناجح الكثير من المواقف والأحداث التي يجب أن يتعامل معها بأسلوب معين لكي لا يتأثر نفسيا بها وتؤثر على نجاحاته وفي نفس الوقت يكون رد واضح وصريح منه على الأشخاص الذين كانو سببا في تلك الأحداث...

كتاب : 150 قصة تضيء لك الحياة

كتاب : 150 قصة تضيء لك الحياة

كتب بواسطة : عبيد الكعبي | ديسمبر 18, 2012

تتنوع وسائل تطوير الذات في حياتنا ، ولكل شخص منا طريقته الخاصة في كيفية أن يطور من نفسه ليجعلها تسلك طريق النجاح وتحقيق الأهداف ، ومن تلك الطرق الفعالة والتي ننصح فيها الجميع وخاصة الفئات العمرية الصغيرة والتي تتأثر...

أخــلاقك يا كابتن !!

أخــلاقك يا كابتن !!

كتب بواسطة : عبيد الكعبي | نوفمبر 29, 2012

عندما تتحدث عن التعامل مع الآخرين في شتى المجالات فأول كلمة يجب أن نذكرها الاخلاق ، فهي أهم سمة يجب أن نتصف بها في تعاملاتنا ومعاملاتنا ، ودائما ندعو إلى غرس مفهوم الأخلاق الحميدة في نفوس الأطفال منذ الصغر ، فهي التي...

ثقافتنا مسـؤوليتنا ..

ثقافتنا مسـؤوليتنا ..

كتب بواسطة : عبيد الكعبي | نوفمبر 19, 2012

نعلم جميعا أن كل جديد مفيد يظهر في عالمنا بالتأكيد يجب أن يظهر مقابله شيئ سلبي وسيء ، حيث أنه في كل يوم تظهر أفكار جديدة وما أن تستمر عدة أيام إلا ونُشاهد استخدامات سلبية لها إما تكون مؤثرة على الفرد نفسه أو على المجتمع ،...

سنغافورة … دولة القانون والاحترام

جميل أن يعيش الإنسـان تجربة جديدة في حياته وتكون في دول العالم وذلك بهدف التعرف على الاختلافات والثقافات في كل دولة  ، والاجمل أن نتعلم من هذه التجربة ما هو مفيد لنا كأشخاص أو مفيد لدولتنا وإمكانية تطويرها للأفضل من خلال تلك التجارب والمُشاهدات التي نعيشها في تلك الاوطان بعيدا عن وطننا ، لنشعر بالاختلاف بين نظرتنا ونظرتهم في مجالات كثيرة مثل مشاكل التركيبة السكانية أو حوادث السير وغيرها من الظروف والتقلبات التي تتكرر في جميع الدول وكيفية التعامل معها لحلها والقضـاء عليها أو ما يُطلق عليها المقارنات المعيارية وهدفها الاستفادة من تجارب وخبرات الدول في مجالات معينة وتطبيقها في الدولة لتقديم خدمة مميزة  حيث أني كنت مع موعد لتجربة جميلة ولمدة شهر كامل في دولة من الدول التي أصبحت في أعلى القائمة والتي يُضرب بها المثل في سرعة مواكبتها لعجلة التطور ، باختصار أن هذه الدولة الصغيرة حصلت على الدرجة الأولى في آسيا والـ 11 في العالم في مؤشر جودة الحياة بالإضـافة إلى أنها تملك تاسع أعلى احتياطي والمرتبة السادسة كأقوى جواز سفر فالعالم .

sin_123_sin

أكمل القراءة

الخطر القادم … !!

كان في السـابق كالحمل الوديع نعطيه جزء بسيط من أوقاتنا لأنه بالنسبة لنا أداة للتسلية وقضاء الوقت ، ومع مرور السنوات مع رياح التغيير أصبح سلاحا خفيا غزى كل المنازل والبيوت ، ولم نُبالي بذلك لأننا كنا نعتقد أننا المُسيطرون على الوضع والمتحكمون في الأمور ولا يُمكن لهذا السلاح أن يؤثر فينا إلا إذا تركنا الحبل على الغارب ، وفي غمرة ثقتنا الزائدة بأنفسنا بدأ في التحرك والتأثير الخفي  ، حتى أصبحنا مُدمنين عليه ومُهتمين بتفاصيله الصغيرة قبل الكبيرة بل وصل لدرجة أنه بدأ بالتدخل في حياتنا وشخصياتنا وطريقة تعاملاتنا مع الآخرين وبسبب ذلك بدأت النزاعات بين أفراد العائلة  وتسبب في انحراف اجيال المستقبل عن المسـار الصحيح ، مستغربين من ذلك التغيير السلبي الذي حدث دون أن نجد تفسيرا بالرغم من أن المُسبب موجود أمامنا وهو مبتسم ينظر لنا وننظر إليه دون أن ندرى نواياه السيئة تجاهنا .

التلفاز

أكمل القراءة

كاريكاتير : من أول نظرة !!

mnawal

أكمل القراءة

ألبوم تقديــرا لذاتي ..

موعدنا اليوم مع ألبوم إنشــادي جديد من الألبومات التي أنصح بها وبشدة لأنها تحتوي على كلمات قيمة ورسـالة هادفة قلما نجدها فيه الألبومات الإنشادية ، وخاصة أن البعض منها بدأت في سلك طريق آخر في عالم الأنشاد يُدخلنا في عالم الشُبهات ، ولا أخفيكم أن التنافس كان قويا في أختيار ألبومين من الألبومات الرائعة ، حيث أني التنافس كان بين ألبوم تراحمي يا قلوب للمنشد مشاري العفاسي وألبوم تقديرا لذاتي ، والأفضلية للأخير لأنه يحتوي على أكثر من نشيد يحمل رسالة رائعة مع عدم التقليل من ألبوم مشـاري الرائع والذي يحتوي على أنشـودة اشتهرت كثيرا في الآونة الأخيرة ، ونصيحتي بالإستماع للألبومين الرائعين .

album-tagdeeran_Lethati_big

أكمل القراءة

تجربتي مع الريجيم والتخسيس .

حلم يراود أصاحب الأوزان الثقيلة وكل من يملك ذلك البطن المنتفخ أو ما نُسميه ” الكرش ” بأن يملك جسما رشيقا تختفي منه جميع الزوائد الغير مرغوب بها ، والبعض يحلم ويتمنى ولكنه مستسلم وغير قادر على التحرك خطوة واحدة من أجل صحته وسلامته بل انهزموا من أول جولة مع تخسيس الوزن والوصول إلى الوزن المثالي ، والسبب يعود إلى عدم قدرتهم على التأقلم مع التغيرات الجديدة التي ستطرأ عليهم ، بل أن البعض يضع مئات العقبات والمشاكل في مجرد التفكير في الخطوة الاولى ، وهذه أهم الأسباب التي يُعاني منها الأغلبية في مسألة إنزال الوزن ، مع أن الأمر ليس بمستحيل أو فيه صعوبة كبيرة ، كل ما تحتاج إليه هو إرادة قوية وعزيمة وإصرار على الإنطلاق والإستمرارية حتى بعد تحقيق الحلم ، واليوم أتقدم بتجربتي في إنزال وزني وكيفية استطاعتي على الأستمرار حتى الآن لتعم الفائدة على الجميع ، مع العلم أننا طرحنا سـؤال عن أفضل الطرق لإنزال الوزن من هنا .

الريجيم والتخسيس

أكمل القراءة

واسلاماااه يـا الله ..

تعيش دول العالم في حالة من التغييرات على المستوى الإجتماعي والسياسي ، وبالأخص في الدول العربية التي احتلت الجزء الاكبر في عملية التغيير خلال السنوات الماضية في كل من مصر وتونس وليبيا والعراق وغيرها التي شهدت غيرة من الشعب على وطنها والحقوق المهضومة التي ذهبت ادراج الرياح بعد تلك الوعود التي تم إطلاقها من قبل رؤوسائها خلال فترة حكمهم ، وفي النهاية تحقق مراد الشعب بالتغيير ، ولكن ليس كل تغيير دائما يأتي بنتائج إيجابية كما نعتقد ، فهناك ثمن يجب أن يُدفع وعلى الشعوب أن تتحمل لأن تغييرا مثل الذي حدث لن يأتي بالخير لهم بل سيأتي بأمورا تصل إلى ندمهم على فعلتهم فتلك الشعوب حتى اليوم لم تتذوق حلاوة الاستقرار ورفاهية العيش ، بل الأكبر من ذلك والذي يجب علينا أن نقف وقفة رجل واحد عندما يكون ذلك الثمن الذي يُدفع هو الإســـلام ، لأننا سننادي بعدها بـ واســلامااااااه .

واسلامااه

أكمل القراءة

الحلقة (16) : كبر عقلك .. وكُن كبير

تمر في حياة الإنسـان الناجح الكثير من المواقف والأحداث التي يجب أن يتعامل معها بأسلوب معين لكي لا يتأثر نفسيا بها وتؤثر على نجاحاته وفي نفس الوقت يكون رد واضح وصريح منه على الأشخاص الذين كانو سببا في تلك الأحداث وإيقافهم عند حدهم ، ففي حياتنا نواجه نوعيات كثيرة ومختلفة من البشر الذين يكون لهم تأثير الإيجابي عليك أو تأثير السلبي الذي ربما يكون سببا في توقفك في محطة من محطات النجاح وربما يصل الأمر إلى توقفك بشكل كامل وتأخرك للخلف على حسب قوة التأثير  وطريقتك في مواجهتها والتغلب عليها ، فإما تتصرف بالشكل المناسب لتلك الأشكال وهكذا تكون لك ميزة تتميز بها عن الآخرين ، أو تتصرف بالشكل الخاطئ فيؤثر ذلك على شخصيتك وعلى نظرة الآخرين لك ، لدرجة البعض سيأتي إليك لينصحك ويقول لك ” كبر عقلك ، فأنت الكبير ” .

أكمل القراءة

كتاب : 150 قصة تضيء لك الحياة

تتنوع وسائل تطوير الذات في حياتنا ، ولكل شخص منا طريقته الخاصة في كيفية أن يطور من نفسه ليجعلها تسلك طريق النجاح وتحقيق الأهداف ، ومن تلك الطرق الفعالة والتي ننصح فيها الجميع وخاصة الفئات العمرية الصغيرة والتي تتأثر بشكل أفضل معها مما يساهم في تطوير تفكيرهم ورفع معدلات هممهم وعزيمتهم في تحقيق أهدافهم ، ألا وهي وسيلة القصص الهادفة التي تحتوي العديد من المواعظ والعبر ، بل اعتبرها تحتوي على كنوز يجهلها كثير من الناس ، وخاصة أولئك الذين يبحثون عن طرق النجاح ، واليوم سيكون لنا وقفة مع كتاب من تلك الكتب القيمة وهو كتاب 150 قصة تضيء لك الحياة .

أكمل القراءة

أخــلاقك يا كابتن !!

عندما تتحدث عن التعامل مع الآخرين في شتى المجالات فأول كلمة يجب أن نذكرها الاخلاق ، فهي أهم سمة يجب أن نتصف بها في تعاملاتنا ومعاملاتنا ، ودائما ندعو إلى غرس مفهوم الأخلاق الحميدة في نفوس الأطفال منذ الصغر ، فهي التي تُعطي صورة للشخص نفسه بل وتُعطي صورة لكل فرد تكون لديه علاقة قرابة معه مثل الأب والأم  والأخوان والأخوات ، فنحن صورة عن تربية آبائنا وأمهاتنا لنا ، ولو تم الإسـاءة لنا فستلحق بأهلنا أيضا لأنهم جزء منا ، ولكن من سيتحدث عن الأخلاق في في تلك الامان الذي يسود فيها التنافس والتحدي القوي بين مجموعة من الافراد ، والكل يسعى من أجل تحقيق الفوز والإنتصار ، فذلك التحدي يُفرح شعب بأكلمه في الانتصار ويُبكي غيرهم في حالة الخسـارة ، إنها الساحرة المستديرة .

أكمل القراءة

ثقافتنا مسـؤوليتنا ..

نعلم جميعا أن كل جديد مفيد يظهر في عالمنا بالتأكيد يجب أن يظهر مقابله شيئ سلبي وسيء ، حيث أنه في كل يوم تظهر أفكار جديدة وما أن تستمر عدة أيام إلا ونُشاهد استخدامات سلبية لها إما تكون مؤثرة على الفرد نفسه أو على المجتمع ، وهنا الحديث سيكون عن الأثنين ، لأن صلاح المجتمع لا يأتي إلا بعد صلاح الفرد ، فكلما كان الأساس قويا ومتينا كلما كان البناء أقوى وأشد تماسك ، ومن خلال هذا نجد أن على كل فرد مسـؤولية ومهام يجب أن يقوم بها ويُساهم من أجل تنظيف مُجتمعه ومحاربة الأفكار والعادات الهدامة أو كل شيء يؤدي إلى الضياع والخراب ويحول مُجتمعاتنا إلى منطقة مليئة بالقاذورات الظاهرة أو المخفية ، وهذه المهمة تحتاج منا غرس ثقافة في عقل كل فرد يعيش على هذه الأرض وله علاقة بمجتمعنا ، لأن  ثقافتنا هي مسؤوليتنا علينا القيام بها .

أكمل القراءة

مدرب معتمد في بناء فرق العمل وحل المشكلات ..

طرحت في السابق تدوينة تتحدث عن حصول على رخصة مدرب معتمد ، بعدها يجب على المدرب تطوير نفسه والحصول على رخص تدريب معتمدة في مجالات متعددة حتى يقوي السيرة الذاتية الخاصة به ، ولإرتباطي بعملية التدريب في عملي ، طرحت دورة تدريبية من مركز نجمة الخليج في برنامج إعداد المدرب المحترف العالمي في مجال الاستراتيجيات الحديثة في بناء فرق العمل بالإضافة إلى حل المشكلات وفن اتخاذ القرار ، وكانت الدورة بقيادة المدرب الرائع أيمن دبور ، وكانت الدورة لمدة 5 أيـام ، ويوم الخميس الماضي كان آخر يوم في الدورة التي انتهت ، والتي اعتبرها من الدورات الرائعة التي شاركت فيها وتحسرت على الذين ضيعوا فرصة التواجد في مثل هذه الدورات التي تكشف لك امورا كثيرا تحتاج إليها في حياتك .

أكمل القراءة

هيـا بنا نلعب ..

يلاحظ زوار مدونتي أنني اهتم بالجانب الترفيهي  من خلال تدوينات لبعض الألعاب الذكية بالرغم من توجه المدونة للمواضيع تطوير الذات ومقالات اجتماعية وقضايا عامة نتعرض لها في حياتنا مع الدورات والدروس في مجالات مختلفة ، وكما تلاحظون أن أغلب الألعاب التي أضعها تهتم بتنمية العقل من خلال التفكير ، كل لعبة تحتاج إلى التمعن جيدا وتشغيل مخك حتى تتمكن من إنجاز المرحلة ، ولا نُنكر حبنا وانجذابنا للألعاب بشتى أنواعها حتى في التدريب نشعر بالملل من الكلام النظري وما إن نسمع كلمة هناك تمرين أو لعبة حسابية أو تدريبية نستيقظ من جو الملل والركود لكي نشارك في ذلك التمرين ، وكذلك أطفالنا يعشقون الألعاب بشكل كبير بمجرد أن يقول لهم أحد هيا بنا نلعب تجد جميعهم اجتمعوا حولك في انتظار اللعبة ، وفي هذه التدوينة نرغب أن نقول للوالدين ” ألعبوا مع أطفالكم ” .

أكمل القراءة

استمتع مع لعبة Bad Piggies

بعيدا عن المقالات والمواضيع الطويلة ، نأخذ قسطا من الراحة للترفيه عن أنفسنا ، واليوم لنا وقفة جديدة مع لعبة جديدة لم تمضي إلا أيام معدوده على نزولها ، وهي لعبة الخنازير الشقية من شركة Rovio  الشركة المشهورة بلعبتها الطيور الغاضبة بجميع أجزائها ، ولكن في هذه اللعبة الجديدة والتي جعلتني أتوقف قليلا لديها ، لأن الشركة وضعت لمسة الذكاء والتفكير في اللعبة ، حيث أن مبدأ اللعبة هو تكوين مركبة من خلال مجموعة ادوات ستكون متوفرة لك لتقوم بإيصال الخنازير إلى بيض الطيور في مراحل متعددة الطبيعة الجغرافية ، فهناك منحدرات ومرتفعات وغيرها ، كل ما هو مطلوب منك التفكير في كيفية صنع مركبة يكون بمقدورها السير والوصول إلى البيض من دون أن تتأثر أو تتحطم بسبب العوائق التي ستواجهها .

أكمل القراءة

بين المنزل والمدرسة … تنمية !!

ما زلنا في بداية العام الدراسي وكل يوم يبدأ التأقلم من الطلاب والآباء والامهات على مرحلة جديد تتكرر كل سنة وهي العودة إلى المدارس والإلتزام بإيقاظ الأبناء وتحضير الفطور ومتابعة الدروس والواجبات حتى تتحقق في النهاية نتائج ” ترفع الراس ” ، والكل مشغول بتلبية طلبات المدرسة والإهتمام بهذا العام الدراسي من أجل أن يجتاز الإبن أو البنت مرحلة دراسية مهمة وتنتقل إلى أخرى جديدة ، وحديثي اليوم لن يكون الدراسة والمدرسة ، بل سأهتم بالفرصة الرائعة التي يجهلها الأغلبية والتي تتواجد معهم خلال عام دراسي كامل من دون أن ينتهزها إلا القلة القليلة ، وهذه الفرصة تدخل في مجال تطوير الذات ، فالطالب يبدأ حياة جديدة في دراسته ويتأثر بالمتغيرات والمستجدات التي ستحدث بعد جلوسه على مقاعد الدراسة ، فمثلا بالأمس كان ينام من دون إزعاج ولا إيقاظ ، ومع العام الدراسي أصبح الإزعاج موجود من أجل اللحاق بالباص وعدم التأخر ، ولكن كيف لنا أن نستغل العام الدراسي في تطوير الذات في نفوس أبنائنا وبناتنا ، تابعوا الموضوع حتى نعرف ذلك .

 

  أكمل القراءة

طرق وأساليب المذاكرة ..

 

ما هي طرقك وأساليبك في مذاكرة دروسك ؟

أكمل القراءة