التقييم :
1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars
Loading ... Loading ...

carsclub_83493741

أود اليـوم أن أحــدثكم عن تلك الفتــاة ، فالحـوار الذي دار بيني وبينهــا فيــه درس مهــم جــدا ، واعتــقد أن الكبير قبل الصغيــر أن يتعلم هـذا الـدرس ، فلو تعــلمنــاه جيــدا ، فسنعــرف مفـعــولــه خلال تعاملاتنــا ومواقفنــا … والحـوار الذي دار بيني وبينهــا كان على برنــامج الماسنــجر فيمــا مـضى …

عنــدمــا تواجدت معــي في برنامج الماسنــجر ، كنت احـب أن افتـح مـواضيع الحـوار والنقـاش وتقديم الفائدة إما مـني وإمـا من الطرف الثـاني ، فكان المـوضوع المطـروح ” الشبــاب في ماسنجريات البنــات ” ، فأخبرتنــي أنها تقــوم بإضـافة الشباب من خلال مـواقــع الدردشــة ، ولكنــهــا تقـوم بحـذفهم عنـدما تكتشـف أن هــدفهم ونواياهــم سلبيــة ، وذكرت لي أن اغلب من لديهــا من جنسيــات عربيــة ، أما المـواطنين فهـم في قائمــة البلوك ، فسألتهـا مبـاشرة وهل سيكــون مصــيري منــهم ، ومن دون تردد قالت نعــم لو كان هـدفك مثـلهم ، فسألتهــا ألم يُقنعهــا أحــدا من الشباب ولم تقــم بحــذفــه ، فقــالت نعـــم ، شخــص قامــت بإضـافتــه وهو من دول الخليــج ، واكمــلت معــه سنتيــن لم تــرى منــه إلا كل خيــر ، حتى جــاء ذلك اليـوم وبعد سنتين وشخصية رائــعة ، طلب منهــا ذلك الطلب الذي بسببــه تقوم بـحذف الشباب ، ومن دون تـردد ولا نقــاش قامت بعمــل بلوك ودليـــت لــه ، فقلت لهــا معقــولة بعد هالسنتين ، تسوين له بلوك ودليت ولا حتى رمستيــه أو نصحتيــــه ، فعاتبتهــا كثيـــرا .

هنــا أقــف فنهــاية ما كتــبت فيــه الـدرس الذي اتمنـى أن ننتبــه ، وذكرت لكم حـديث رســول الله صلى الله عليه وسلم ” لأن يهدي الله بك رجلا واحدا خير لك من حمر النعم”

عتــابي لهــا كان كالتــالي :

1- الفطــرة الموجودة فينـــا تجعـل الشــاب ينجــذب نحــو الفتــاة .
2- هــذا الشخـص إنسـان وليس ملاك ، لهــذا شـي طبيـعي ان يُخطـئ .
3- نصحنــا النبي صلى الله عليه وسـلم بالنصيـــحــة .
4- بهــذه الطريقــة سيكــرهكِ ، وسيستغــرب من هــذا التصـرف منكِ .

أخـواني أخــواتي هل تعــلمون أن أغـلب من دخـل الإســلام في دول الغــرب ، بسبب التعــامل الإســلامي من قبلنــا لهــم ، وأخـلاقنــا التي أمرنا الإسـلام بالتعامل بهــا مع الآخــرين ، نعــم التعاملات الإســلاميــة ، فمــاذا سيحــدث لو أن تعاملاتنــا لم تكن دينــية ..؟؟؟ لن يدخل أحــدا في دين الإسـلام ، فكيــف للمســلم ..؟؟

المشـكلة أننــا دائمــا نُركز على أخطــاء الآخــرين ، وننســى التعامل الإســلامي مـعـهم ، فيــكون تـعاملنــا بكراهيــة ، ونكــار ، وعلى قـولتهم من دون نـفس ، بالرغم من أنــه مُســلم ولكننــا للأســف لم يكــن تعاملنــا مثلمــا أمرنــا بــه رســول الله صلى الله عليـه وسلم ، الواجــب علينــا عندمــا يقــع الإنســان في خطأ ، أن تقـف معــه ونشجــعه على التــوبة والعودة للطـريق الصحيــح …

نفتــرض أن (س ) من النــاس مُنــحرف عن طريـق الهـدايــا ، وأعــلن أنـه سيُغــير حيــاته ويعــود للطريق الصحيح ، وعندمــا سأل عن التــوبة الكل قـال لــه لا تـوبه لك ، 20 سنـة تعصـي ربك ، والحينــه ياي تتــوب ؟ بهـذا الشكـل نقــع في خطأ كبيــر لدرجــة أنه يُسبب في النفـور من الدين ، أليــس دين الإسـلام دين كامل والكمال للــه تعالــى ، نقطـة آخــرى نفتــرض أن هـذا الشـاب تــاب وألتــزم ، لكن الجميــع ابتعــد عنه لمعــاصيه فيمـا مضــى أيضا مـاذا سيحــدث ، لو كنت مكانــه لسألت نفــسي هل هــؤلاء فعــلا مُسلمين ..؟؟ أهــذا يكــون التعامل مـع أعلن تـوبتــه وبدأ صفحــة جــديدة ..؟؟ والتائب من الذنب كمن لا ذنب لـه .

مــا أود قــوله ، أننــا نحن بنــى الإنــس غير معصــومين من الخــطأ فأخـطائنــا إمـا كبيــرة وإمـا صغيــرة ، ولكنهــا بحــاجة لقــلوب تقف معهــا وتنصح وتذكر ، وليس أنــاس تُشعـرك أنك ارتكبت معصــية كبيييرة بالرغم من أنــه خطأ صغيــر .

ولا أنكــر عليــكم أنني قمت بالــرد عليهــا كالتــالي ، ووجـهة نظري أنــه من الطبيــعي أن يقـع شاب في مثل هـذا الخطأ ، وخـاصه أنه يُحــادث فتـاة ، والخطــأ عادي جــدا ، لكن الذي ليــس عاديــا هــو ردة الفعــل ، فكانت نصيــحتي لهــا ، أنهــا كان بإمكــانها أن تكسب الأجــر في هذا الشـاب ، فترفض ما طلبــه منهــا ، وتقــوم بنصيحــته ،وتذكيــره بالله ، بطريــقة إسـلامية وليس بـ ” دفـاشة ” وتُحسـسه أن ما وقع بــه خطأ ولكن يُمكــنه تصحيــحه والإكثـار من الإستغفــار ، ومن بعدهــا تقــوم بالإبتعــاد عنــه ، فهنــاك أكــون قد ضربت عصفــورين بحــجر واحد ، الأول النصيحــة وكسـب الأجــر ، والثـانيــة الإبتعـــاد ، فقلت لهــا في ردي عليهــا ، إنـهــا سوت له بلوك ودليت عااادي بيــروح وبيدور غيرج وبيحـصل وحـدة تـوافق على طلبــه وتنفذها لــه ، أمــا لو كانت النصيحــة موجودة ، فمــن يدري ربمــا كانت الهـدايا من الله تعالى لهـذا الشـاب على كـلامكِ ونصيحتكِ ، ومــا أجمــله من مــوقف لو حدث فـــعلا ، وختـمت كـلامي لهــا ، اليــوم لم تُسامحي وتنصـحي فــلان ، وسيأتي يوم تقــعين في خطــأ ولن تجـدي من ينصحـكِ ولا يُســامحكِ ، وستلقين نفس المصـير .

وأختــم كــلامي ، بمثـال على نفســي ، الآن ومن خلال مشـاركتي ومتابعتكم لــي الاغلب كــون صـورة معينــة في رأسـه عن عبيــد ، لو أخــوكم عبيــد وقــع في خطــأ ، كان مــع عضـو أو عضــوة ، والمُتـابعــين لعبيــد هل سيكـرهــوني ويبتعــدون عنــي ، أم أننــي سأجد النصيحـة منهـم والدعوة لفتح صفحــة جديدة ، لــو جدت منكم مثـلا الإبتعـاد والصـد عنــي ، سأقــول في نفســي ، والله غريبة ، في مواضيعـهم تتكرر كلمة الإيمــان والدين ..إلخ ، وفي الاخيــر اجد منهـم هذا التعامل ، بل اسأقـول انــه تنــاقض ، أمــا من سينصـحنــي فبـدون شك سأقــول هــؤلاء هــم أخــوتي فعــلا .

اجعــلوا تعاملاتـكم مع الآخريـن مُسلمين أو من ديانات أخـرى تعاملا إسـلاميــة .

هذه هـي قصـة تلك الفتــاة ( بعــيدا عن موضوع علاقات الشباب والشابات ) المهم هــو الدرس الموجود في الموقف الذي حــدث .

Be Sociable, Share!