التقييم :
1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars
Loading ... Loading ...

كنت متواجد في الفترة الماضية في مدونات آخرى ، للاستفادة منهم وخاصة ان مدونتي جديدة ومازالت في البداية ، من ضمن هذه المدونات ” مدونة أسامة ” والتي اعتبرها من أروع المدونات العربية ، وخلال تواجدي جذبني موضوع ” ريال وللا مو ريال ” وهو من المواضيع الجميلة والتي دعتني أن اتحدث عنها هنا في موقعي لاستكمال النقاش والتعليق على ما ذكر ،  وخاصة في الفقرة التالية ” ولكنه ساق لي عدد من المبررات  الواهية والتي لم أقتنع بها حتى الآن على رأسها انشغاله بالتزاماته الوظيفية، وأنه لم يعثر حتى الآن على فتاة أحلامه التي تصلح له كزوجة، كما أن مصاريف الزواج الباهظة تقف حائل أمام إكمال نصف دينه، هذا بالرغم من أنه اشترى للتو سيارة فارهة أكاد أجزم أن ثمنها يكفي لتزويجه من 4 نساء!

وهنا احب الحديث عن معوقات الزواج المذكورة في الفقرة ، لأن فعلا في السنوات الماضية أو يُمكن أن نقول أن اغلب الشباب أصبحوا لا يفكرون في الزواج إلا بعد سن الخامسة والعشرين ، والاعذار المذكورة في الاعلى نفسها بالإضافة إلى ” عش حياتك وخل الزواج بالأخير ” عبارة مشهورة الأغلب يرددها ، ولا ادري هل لو تزوجت لن اعيش حياتي ؟ بل اعتقد ان مفهوم الزواج لدى الشباب مفهوم خاطئ ، لأن من عاش في العش الزوجي يعرف جيدا معنى الاستقرار ، وأن تكون لديك زوجة تهتم فيك وتشاركك حياتك ، بدلا من العزوبية التي تبدأ صلاحيتها بالإنتهاء في فترة عمرية متقدمة ، وعندما يُشاهد الشاب زملائه وكل منهم لديه طفلين او أكثر ، ليبدأ عقله بالتفكير لكن يكون الوقت قد تأخر بعدما يشعر الشاب بمعنى الاستقرار الحقيقي  .

الاعذار التي يضعها اليوم شبابنا ما هي إلا أعذار من الخيال ، وكما نقول ونكرر ” اللي يبا الصلاة ما تفوته ” ، فالتفكير هو البداية الجيدة ، والاجمل أن تكون مع الحديث وإظهار الرغبة ، فالله سبحانه وتعالى عندما يرغب عبده بالحلال يوفر له سُبل النجاح لتحقيق ذلك ، فلو حاول الشاب بالفعل من أجل الزواج ، لوجد  أن باب الخير فُتح له لما يُيسر له الزواج والاستقرار ، واذكر قصة أحد أصدقائي الذين دقوا باب الزواج ، ولكن من دون المبالغة في المصاريف ، فوجد تلك الفتاة التي لم يزد مهرها بالكامل عن الـ 50 ألف درهم ، وتزوج في الاعراس الجماعية التي تُقيمها الدولة ، ولم تكن المصاريف عائقا كبيرا أمامه ، لكن هي النية الصافية والعمل الجاد ، أما من يُفكر أن الزواج مصاريف وبحث عن زوجة ، فهذا كلام من الخيال والأوهام ، فبمجرد أن تُخبر والدتك او أخواتك أنك تفكر بالزواج حتى تظهر لديك قائمة طويلة بالفتيات من خلال أهلك ، وكل ما عليك هو الإستخارة والتوكل على الله تعالى ، لتجد نفسك زوجا مستقرا سعيدا في حياتك .

فهل مستعد للزواج …؟؟

Be Sociable, Share!