أكثر التدوينات شهرة
سنغافورة … دولة القانون والاحترام

سنغافورة … دولة القانون والاحترام

كتب بواسطة : عبيد الكعبي | أغسطس 25, 2016

جميل أن يعيش الإنسـان تجربة جديدة في حياته وتكون في دول العالم وذلك بهدف التعرف على الاختلافات والثقافات في كل دولة  ، والاجمل أن نتعلم من هذه التجربة ما هو مفيد لنا كأشخاص أو مفيد لدولتنا وإمكانية تطويرها للأفضل من...

الخطر القادم … !!

الخطر القادم … !!

كتب بواسطة : عبيد الكعبي | ديسمبر 8, 2013

كان في السـابق كالحمل الوديع نعطيه جزء بسيط من أوقاتنا لأنه بالنسبة لنا أداة للتسلية وقضاء الوقت ، ومع مرور السنوات مع رياح التغيير أصبح سلاحا خفيا غزى كل المنازل والبيوت ، ولم نُبالي بذلك لأننا كنا نعتقد أننا...

كاريكاتير : من أول نظرة !!

كاريكاتير : من أول نظرة !!

كتب بواسطة : زبيدة الجابري | أكتوبر 7, 2013

...

ألبوم تقديــرا لذاتي ..

ألبوم تقديــرا لذاتي ..

كتب بواسطة : عبيد الكعبي | سبتمبر 17, 2013

موعدنا اليوم مع ألبوم إنشــادي جديد من الألبومات التي أنصح بها وبشدة لأنها تحتوي على كلمات قيمة ورسـالة هادفة قلما نجدها فيه الألبومات الإنشادية ، وخاصة أن البعض منها بدأت في سلك طريق آخر في عالم الأنشاد يُدخلنا في عالم...

تجربتي مع الريجيم والتخسيس .

تجربتي مع الريجيم والتخسيس .

كتب بواسطة : عبيد الكعبي | يونيو 23, 2013

حلم يراود أصاحب الأوزان الثقيلة وكل من يملك ذلك البطن المنتفخ أو ما نُسميه ” الكرش ” بأن يملك جسما رشيقا تختفي منه جميع الزوائد الغير مرغوب بها ، والبعض يحلم ويتمنى ولكنه مستسلم وغير قادر على التحرك خطوة واحدة من...

واسلاماااه يـا الله ..

واسلاماااه يـا الله ..

كتب بواسطة : عبيد الكعبي | أبريل 28, 2013

تعيش دول العالم في حالة من التغييرات على المستوى الإجتماعي والسياسي ، وبالأخص في الدول العربية التي احتلت الجزء الاكبر في عملية التغيير خلال السنوات الماضية في كل من مصر وتونس وليبيا والعراق وغيرها التي شهدت غيرة من...

الحلقة (16) : كبر عقلك .. وكُن كبير

الحلقة (16) : كبر عقلك .. وكُن كبير

كتب بواسطة : عبيد الكعبي | فبراير 26, 2013

تمر في حياة الإنسـان الناجح الكثير من المواقف والأحداث التي يجب أن يتعامل معها بأسلوب معين لكي لا يتأثر نفسيا بها وتؤثر على نجاحاته وفي نفس الوقت يكون رد واضح وصريح منه على الأشخاص الذين كانو سببا في تلك الأحداث...

كتاب : 150 قصة تضيء لك الحياة

كتاب : 150 قصة تضيء لك الحياة

كتب بواسطة : عبيد الكعبي | ديسمبر 18, 2012

تتنوع وسائل تطوير الذات في حياتنا ، ولكل شخص منا طريقته الخاصة في كيفية أن يطور من نفسه ليجعلها تسلك طريق النجاح وتحقيق الأهداف ، ومن تلك الطرق الفعالة والتي ننصح فيها الجميع وخاصة الفئات العمرية الصغيرة والتي تتأثر...

أخــلاقك يا كابتن !!

أخــلاقك يا كابتن !!

كتب بواسطة : عبيد الكعبي | نوفمبر 29, 2012

عندما تتحدث عن التعامل مع الآخرين في شتى المجالات فأول كلمة يجب أن نذكرها الاخلاق ، فهي أهم سمة يجب أن نتصف بها في تعاملاتنا ومعاملاتنا ، ودائما ندعو إلى غرس مفهوم الأخلاق الحميدة في نفوس الأطفال منذ الصغر ، فهي التي...

ثقافتنا مسـؤوليتنا ..

ثقافتنا مسـؤوليتنا ..

كتب بواسطة : عبيد الكعبي | نوفمبر 19, 2012

نعلم جميعا أن كل جديد مفيد يظهر في عالمنا بالتأكيد يجب أن يظهر مقابله شيئ سلبي وسيء ، حيث أنه في كل يوم تظهر أفكار جديدة وما أن تستمر عدة أيام إلا ونُشاهد استخدامات سلبية لها إما تكون مؤثرة على الفرد نفسه أو على المجتمع ،...

الدوري السعودي في المرتبة ال 16 عالمياً والثانية آسيويا

1-17

جريدة الرياض – عبدالوهاب الوهيب :

قفز دوري المحترفين السعودي قفزة هائلة محتلاً المرتبة ال 16 على مستوى الدوريات العالمية في التصنيف الذي اصدره الاتحاد الدولي للتاريخ والاحصاءت لكرة القدم (iffhs) أمس (الثلاثاء) ليحل في المركز الأول عربياً والثاني آسيوياً بعد الدوري الياباني.

وتفوق الدوري السعودي في التصنيف الأخير على دوريات شهيرة كالدوريات البرتغالي والهولندي والاسكتلندي والروسي والدنماركي.

القفزه الهائلة التي حققها دوري المحترفين السعودي الذي كان يحتل المركز ال6 عالمياً والثامن عربياً في العام 2008 تعطي دلالة أكيدة على أن هيئة دوري المحترفين بدأت تجني ثمار عملها المضني منذ إطلاقها دوري زين للمحترفين بشكله الجديد. أكمل القراءة

“مآسي وأحزان في مواقع الشات”

151020

مواقع الدردشة ، وما أدراك ما هي تلك المواقع ، مواقع يجتمع فيها الجنسين بمختلف أعمارهم ، يتجاذبون الأحـاديث بأنواعها ، مواقع تخبئ الأمور الكثيـرة ، التي لا يعلمها إلا الله تعالى ومن ثم من تابعها بعين فاحصـة ، وعاش في تلك الامكان الألكترونـية ، وتعايش مع تلك النوعية من الناس ، التي صار لهم موقع الدردشة البيت الثاني إن لم يكن الاول الذي يتواجدون فيه طوال اليوم ، وكل له هـدفه ، فهناك من يريد تمضية وقت ، وهناك من يريد التعارف بين الجنسين ، وأيضا هناك من يبحث عن الأمور الإباحية ،والكثير من الأصناف والأنواع والأشكال ، وفوق ذلك سلبية المكان تغطى على إيجابياته ، فاغلب ما فيه سـلبي ونادر إن وجدت شيئا إيجابيا فيه ، فمواقع الشات بصريح العبارة مثل البيت الذي منظره من الخارج جميل ومن الداخل خراب في خراب .

أكمل القراءة

حـوار مع فتـاة

carsclub_83493741

أود اليـوم أن أحــدثكم عن تلك الفتــاة ، فالحـوار الذي دار بيني وبينهــا فيــه درس مهــم جــدا ، واعتــقد أن الكبير قبل الصغيــر أن يتعلم هـذا الـدرس ، فلو تعــلمنــاه جيــدا ، فسنعــرف مفـعــولــه خلال تعاملاتنــا ومواقفنــا … والحـوار الذي دار بيني وبينهــا كان على برنــامج الماسنــجر فيمــا مـضى … أكمل القراءة

::اصنع باقتك الخـاصة ::

Flower_FF

من المواقع الجميلة التي مرت علي ، حيث من خلال الموقع يُمكنك  صنع باقـة ورد خـاصة بك ، ويُمكن من خلال الموقع إرسـال رسـالة إلى عنوان بريد إلكتروني  بالإضـافة للباقة التي قمت بهـا ، فكرة رائـعة ، وموقع أروع … للعلم الباقة المصنوعة ستبقى 30 يــوما …

أكمل القراءة

الحلقة (3) : ثق في نفسك وفيما تملك

12_1246278839

الحمد لله رب العالمين ، وصلاة والسـلام على رسـول الله صلى الله عليه وسلم أما بعد ..

 

بعد توفر الثقة بالله وعدم مخافة الآخرين في كلمة الحـق ، سيقى على الإنسـان نقطة مهمة للبـدء في السير على طريق النجاح ، بل وسيكون مُهيئا على مواجهة العقبات والمطبات ، لأنه يملك أهم ثلاث أمـور تُعينه على السيـر بكل ثقـة وطمأنينة ، والنقطة الثـالثة هي الثقــة في النفس وفي قدراتك ، فعندما تملك الثقة بالله وعدم الخوف في قول الحـق والثقـة بنفسك ، فتلك هـي الأسـاسيات التي سنبنــى عليها بنايات شاهقـة وعمارات عالية تتحدث عن نجاحاتنا وتحقق أحـلامنا ،  فمع اكتمـال العنصر الاخير من أسـاس بناء النجاح والتي ستتواجد في جميع مجالات الحيـاة ، سنعلم جيدا أن تحقيق النجاح سيتحقق في كل زمان ومكان مع وجود هذه النقـاط الاسـاسية ، وستكون الدافع القـوي لنـا في انطـلاقتنا نحو مستقبل مشـرق ، وسنكون كالشمـوع المُضيئة  بالنجاحات .

 

أكمل القراءة

:: بئس إعلامنـا .. غزانـا ::

fdgret54

من أخطر الحـروب الحالية والتي نواجهها كل يوم في حياتنا هي الحروب الإعـلامية أو ما تُسمى الغزو الإعلامي ، وأسلحته هي شاشات التلفاز واجهــزة الراديو، وذخــائره تلك البرامج او المُسلسلات الهابطة ، والتي تؤثر على العقل البشري بشكل تجعل تفكيره ينحرف انحراف سلبي يؤدي إلى تغيير في آراءه ومعتقداته وعاداته ، ولهـذا يُعتبر من أخطر ما يأتينا من الغرب لكي يحققوا اهـدافهم بتغير عقولنا لما يتوافق معهم أو ان يؤدي إلى انحراف في حياتنا ، وشاهدنا كم كانت تلك الذخائر المرئية خاصة مؤثرة على عقول أولادنا وبناتنا ، بل أننا قرأنا في الإعلام المقروء عن عدد الاطفال الذي قتلوا بتلك الذخائر ورصاصات الغرب الإعلامية ، حتى وصل لدى البعض التقليد لما يُشـاهده لدرجة ان هناك نسبة من الوفيات بسبب تل المُشـاهدات عبر اجهزة التلفاز ، ولخطورة الأمر وجدنا التوعية والحملات التي تقف ضد تلك البرامج الهابطة والمؤثرة على العادات او المُعتقدات .
أكمل القراءة

خدمة وطن (1-2)

e9d4rp6

خدمة وطن كلمتين مترابطتين لا يعرف معناها جيـدا إلا قلة من الناس الذين يعيشون في هذا العالم الكبير ، خدمة وطن من الضرورات التي يجب أن توجد في كل دولة من دول العالم ، خدمة وطن صورة مشرقة لدول متقدمة في مجالات عدة ومتميزة عن الدول الآخرى ، والتميز لا يأتي إلا من خدمة وطن ، هاتين الكلمتين لو يعلم شعبنا المعنى الحقيقي لهمـا لوجدنا دولتنا من أفضل دول العالم بل لأنحسرت المشاكل الكثيرة التي تواجه المسؤولين والمدراء كل يوم من قبل الجمهور ،وما اروعهما من كلمتين وخاصة عندما تسمعها من شخصية مهمة وكبيرة وهو يقول أنت هنا في خدمة وطن ، فخدمة وطن واجب على كل شعوب العالم ، ولكن يجب أن نتبه أن لا نكرر الكلمة لفظا وننسى الفعل ، فهناك من ألسنتهم تعبت من تكرار الكلمتين من دون فعل ولا عمل ، والسؤال المهم والذي نبحث عنه في كل مكان ألا وهو هل أنت في خدمة وطن ؟ وهل تعرف معنى خدمة وطن ؟ فبالله عليكم اخبروني ما هي خدمة وطن ؟ أكمل القراءة

” كأس القـارات والحلم العـربي “

feature

بعد انتهـاء بطولة كأس القارات 2009 والمقامة في جنوب أفريقيا وفوز المنتخب البرازيلي بالكأس ، بعد مبـاريات ظهرت فيها المنتخبات المرشحـة بمسـتوى متواضع ، بل إن النهـائي كان أكثر مرشحين له بين البرازيل وأسيانيا ،  وبعد تلك الجولات والصولات وجدنـا النهـائي بين البرازيل وأمريكـا ، وأكثر المُتشـائمين لم يتوقع ذلك  وخاصة المنتخب الأمريكي الذي خسـر اول جولتين وكسب الجولة الاخيـرة في المجموعات ومنها بدأ مشـواره بأدائه التكتيكي الرائـع فتغلب على أسبانيا بطلة أوروبـا ، لتصـل للنهــائي بالرغم من الفـوارق الكبيرة بين المنتخبات  ، حتى المنتخب البرازيلي الذي وجد نفسه متأخرا في الشوط الاول في النهــائي قبل أن يقلب النتيـجة ، وقبل ذلك المنتخب المـصري وجنوب أفريقيا ، فالأول أحرج فرقة السيليساو  ويكسب بعدها المنتخب الإيطـالي بطل العـالم ، والاخيـر قدم مستوى طيـب واستطاع إحراج المنتخب الاسـباني في مباراة المركز الثـالث ، وكل تلك الاحـداث تدعونا  لطرح ذلك السـؤال ” هل حــان وقت الحلم العـربي  ؟ ” .

أكمل القراءة

” بين الحيـاة الزوجيـة والطــلاق ”

az-zo-1

الحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسـلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد عليه أفضل الصـلاة وأتم التسليم  ، أما بعد :

 

إن الله سبحانه وتعالى خلقنا في هذه الدنيا ذكر وأنثى ، وجعلنا شعوبا وقبائل ، وشرع لنـا الزواج والأرتبـاط مع الأنثى بعلاقة زوجية سُميت النكاح ، وهي  بداية تكوين الأسـرة وإنجاب الأطفـال ، ولولا الزواج ووجوده في حياتنا لما تكاثـر الناس  ولما كثر عددهم ، وهي نعمة نشكر الله  تعالى عليها  ، ولكن في المقابل ظهر لدينا  الطـلاق ، وهو قطع للعلاقة الزوجية وإنهـائهـا ، وهنا تكمن المشكلة  ، لأن التكاثر لا يحدث إلا بالتزواج وعقد النكاح ، وغير ذلك يعد علاقة غير شرعية  ومُخالف للشريعة الإسـلامية ، إذا يأتي السـؤال المهم في مقدمتنا وهو لمـاذا يحـدث الطلاق ، ولماذا نوقف العملية التكاثرية ، ونحن نعلم أن  هناك دول  تعاني من خلل في التركيبة السكانية من نقصـان وتشجع على الزواج لتعديل الخلل  وهناك ايضا دول تعاني من زيادة كبيير في أعداد السكان  فتقوم بعملية تنظيم التكاثر .

  أكمل القراءة

الحلقة (2) : ما دمت على حق فلا تخف من أحد

12_1246278839 

الحمد لله رب العالمين ، وصلاة والسـلام على رسـول الله صلى الله عليه وسلم أما بعد ..عندما يبدأ الإنـسـان الثـقة في ربـه ، ويكون بداخله يقينا تاما بأن الله سبحانه وتعالى لن يضيـعه وأنه يـراه ويُراقبه ، فيبدأ العمل يومه براحة نفسية واستقرار اسري واجتماعي ، بسبب تلك الثـقة التي بينه وبين خالقه ، فعليه بعدها أن لا يخـشى النـاس مهما كانت أشكالهم وألوانهم ، لأنه أول ما بدأ في خطوات نجاحه هي الثـقة بالله وهذه الثقة يجب أن يتبعها عدم الخـوف من الآخرين وخاصة عندما نكون على حـق ، وهذه هي حلقتنا الثـانية في طريقنا للقمة ، ما دمنا على حق فعلينا عدم الخوف من أحـد ، وهي مشكلة نُعـاني منهــا وخاصة تلك القلوب المُترددة ، فهي تمر بمواقف في حياتها ونجد أنها على حـق لكنها تتردد وتخشى الحديث عن ذلك ، والسبب خوفا من إثارة المشـاكل وخوفا من إحداث خلل في الاستقرار العائلي أو الوظيفي أو حتى الإجتماعي ، والله سبحانه وتعالى أمرنـا بكلمة الحـق ، ورسولنا الكريم صلوات ربي وسلامه كان لنا المثل الأعلى في عدم الخوف من الآخرين في قول كلمة الحـق ، عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : ( من رأى منكم منكرا فليغيره بيده ، فإن لم يستطع فبلسانه ، فإن لم يستطع فبقلبه ، وذلك أضعف الإيمان ) رواه مسلم ، دليل واضح على ذلك ، والساكت عن الحق شيطانُ أخـرس .

أكمل القراءة

:: مُشــوهي الإســلام ::

الحمد لله على نعـمة الإسـلام التي أنعمهـا علينا ، ونحمد لله ونشكره أنه جعلنا مسلمين مؤمنين ، وكل يوم ندعوا  الله تعالى أن يدخل الناس في الإسـلام ويعرفوه حـق معرفة ، فدين الإسـلام هو الدين الوحيد على وجه الأرض الذي أعطى كل ذي حق حقه ، وعدل في جميع المعاملات في حياتنا اليومية ، ودعا إلى التسامح والأخلاق الفاضلة ، ولا يمكننا  الحديث عما قدمه الإسـلام لنـا ، ويكفي أن نقول أنه النور الذي يهــدينا إلى صراط المستقيم ، والحمد لله أننا نسمع في هذه الأيـام عن دخول الكثير من الناس في الغرب للإسـلام والسبب رؤيتهم للتعامل الإسـلامي السمح ، الذي لن يجدوه في دين آخر ، فهذا الدين هو الدين الحق ، هو الدين الذي يجب على جميع من في الكون أن يكونون تحت ظله ، والأدلة واضحة من حياة رسولنا صلى الله عليه وسلم ، وكيف غير الإسـلام حياة الجاهلية إلى حياة إسـلامية يسودها التسامح والتعاطف والإحترام والاخوة في التعاملات ، والإلتزام بما شرعه الله تعالى على عبـاده ، فعلينا ان نحمــد الله كثيرا ونشكره ونحمده على هذه النعمة العظيمة . أكمل القراءة

الحلقة (1) : ثق في ربك وتوكل عليه

12_1246278990

الحمد لله رب العالمين ، وصلاة والسـلام على رسـول الله صلى الله عليه وسلم أما بعد :

 ..فاليوم نبدأ حلقتنا الأولى في ” خطوات النجاح ” ونعلم أن كل إنسان عندما يبدأ حياته الدراسية  يبدأ معه طموحه في الوصول لأعلى المراتب وتحقيق أهـدافه وأحـلامه ، فيبدأ بالترتيب والتخطيط ووضع النقاط التي تُعينه على الوصول للقمة وتحقيق النجاح الذي كان يطمح إليـه  ولكن تلك النقاط نجدها لا تصـلح جميعها أو بعضها في جميع مجالات الحياة ، ولا يُمكننا استخدامها في مجال آخر من حياتنا ، أما ما سيتم عرضه عنه بإذن الله تعالى ما هي إلا نقـاط وخطوات في طريقنا للنجاح ستكون صالحة لجميع المجالات إن لم تكن أغلبها ، فهي خطوات  يُمكننا  أن نخطوها في حياتنا العائلية والزوجية والدراسية وغيرها  ، وقبل  البداية  نسألكم  هل أنتــم مستعدون للنجــاح ..؟

أكمل القراءة

أيها الأغنياء ، إخوانكم الفقـراء

34096-4

خلقنا الله تعالى في هذه الدنيا درجات ، فهناك الشقي والسعيد ، وهناك الغني والفقير ، وهناك ذا المنصب الكبير وهناك ذا المنصب البسيط أو الصغير وكل ذلك لحكمة أرادها الله تعالى أن يبينهــا للنـاس ، حيث قال تعالى في كتابه : {وَهُوَ الَّذِي جَعَلَكُمْ خَلاَئِفَ الأَرْضِ وَرَفَعَ بَعْضَكُمْ فَوْقَ بَعْضٍ دَرَجَاتٍ لِّيَبْلُوَكُمْ فِي مَا آتَاكُمْ إِنَّ رَبَّكَ سَرِيعُ الْعِقَابِ وَإِنَّهُ لَغَفُورٌ رَّحِيمٌ } الأنعام الآية : 165 ، فنعلم جميعا أننا في امتحـان من الله تعالى يختبرنا فيما بين أيدينا من النعم التي أعطانا إياها ، وكل إنسان سيُحاسب عليها ، عن ابن مسعود عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال :(( لا تزول قدم بن آدم يوم القيامة من عند ربه حتى يسأل عن خمس عن عمره فيم أفناه وعن شبابه فيم أبلاه وماله من أين اكتسبه وفيم أنفقه وماذا عمل فيما علم )) رواه الترمذي .

أكمل القراءة

افتتاحية 26/4/2009

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 أعلن اليوم عن افتتاح مُدونتي الخـاصة ، بعد سنوات كثيرة قضيتها في عالم المنتديات من عام 2002 وحتى الآن ، والحقيقة تُـقال أن  عالم المنتديات ما هي إلا نسخة مُكررة لأنها للأسـف الشديد لم ترتقي في تلك السنوات ، بل إن عقلية الأعضـاء المُشاركين فيها مثل ما هي لم تتغير ، فنجد الموقع ما هو إلا عبارة عن مواضيع منسوخة من مواقع آخرى ، وقلة قليلة تجد أعضـاء يجتهدون في الكتابة وتقديم الفائدة بجهــودهم  ، لهـذا كان من الأفضل افتتاح صفحة خاصة بي بعيدا عن عالم المنتديات التي ارى أنها لن تُضيف لي كثيرا في الايام القـادمة

  أكمل القراءة