أبريل 28, 2013

تعيش دول العالم في حالة من التغييرات على المستوى الإجتماعي والسياسي ، وبالأخص في الدول العربية التي احتلت الجزء الاكبر في عملية التغيير خلال السنوات الماضية في كل من مصر وتونس وليبيا والعراق وغيرها التي شهدت غيرة من الشعب على وطنها والحقوق المهضومة التي ذهبت ادراج الرياح بعد تلك الوعود التي تم إطلاقها من قبل رؤوسائها خلال فترة حكمهم ، وفي النهاية تحقق مراد الشعب بالتغيير ، ولكن ليس كل تغيير دائما يأتي بنتائج إيجابية كما نعتقد ، فهناك ثمن يجب أن يُدفع وعلى الشعوب أن تتحمل لأن تغييرا مثل الذي حدث لن يأتي بالخير لهم بل سيأتي بأمورا تصل إلى ندمهم على فعلتهم فتلك الشعوب حتى اليوم لم تتذوق حلاوة الاستقرار ورفاهية العيش ، بل الأكبر من ذلك والذي يجب علينا أن نقف وقفة رجل واحد عندما يكون ذلك الثمن الذي يُدفع هو الإســـلام ، لأننا سننادي بعدها بـ واســلامااااااه .

واسلامااه

يوليو 3, 2009

الحمد لله على نعـمة الإسـلام التي أنعمهـا علينا ، ونحمد لله ونشكره أنه جعلنا مسلمين مؤمنين ، وكل يوم ندعوا  الله تعالى أن يدخل الناس في الإسـلام ويعرفوه حـق معرفة ، فدين الإسـلام هو الدين الوحيد على وجه الأرض الذي أعطى كل ذي حق حقه ، وعدل في جميع المعاملات في حياتنا اليومية ، ودعا إلى التسامح والأخلاق الفاضلة ، ولا يمكننا  الحديث عما قدمه الإسـلام لنـا ، ويكفي أن نقول أنه النور الذي يهــدينا إلى صراط المستقيم ، والحمد لله أننا نسمع في هذه الأيـام عن دخول الكثير من الناس في الغرب للإسـلام والسبب رؤيتهم للتعامل الإسـلامي السمح ، الذي لن يجدوه في دين آخر ، فهذا الدين هو الدين الحق ، هو الدين الذي يجب على جميع من في الكون أن يكونون تحت ظله ، والأدلة واضحة من حياة رسولنا صلى الله عليه وسلم ، وكيف غير الإسـلام حياة الجاهلية إلى حياة إسـلامية يسودها التسامح والتعاطف والإحترام والاخوة في التعاملات ، والإلتزام بما شرعه الله تعالى على عبـاده ، فعلينا ان نحمــد الله كثيرا ونشكره ونحمده على هذه النعمة العظيمة .