يونيو 19, 2010

في فترات متقطعة في السنة يذهب الملسمون إلى مكة المكرمة لأداء مناسب العمرة وخاصة في الإجازة الصيفية ، فهي فرصة لتقرب من الله عز وجل ، وفرصة لمحاسبة النفس عما قصرت فيه من العبادات ولكن عند الذهاب لأطهر بقعة على وجه الأرض ، نجد تطورات كثيرة بين كل عمرة ، وهذه المرة نقول أن الوضع خطر جدا ، فالذهاب للعمرة هذه الأيام والتعايش مع الناس في المدينة المنورة أو في الحرم المكي يفتح عليك بابا من التساؤولات الكثيرة التي لا نعتقد أننا سنجد لها جواب في الفترة الحاضرة ، بل يجب علينا دراستها ومراجعتها حتى نقف على وتر خطير جدا في حياتنا الإيمانيـة ، لأن ما كنا نراه في الماضي ليس مكررا اليوم ، فمع أن نسك العمرة أصبح عادة عند اغلب المسلمين وكأنه ذاهب للسياحة وليس للتقرب إلى الله تعالى ،نقول في ذلك أنه ضعف إيمان في المسلم وهو بحاجة للتوعية الدينية  ، والوضع اليوم لا يُبشر بالخير ، ولكن رغم ذلك التفاؤل يسودنا ، وثقتنا بالله كبيرة .

الاسلام

مايو 8, 2010

Maicrofone_ciacc_by_CapaTosta فن من الفنون الإسلامية الرائعة ، وهو البديل الأفضل للفنون الغنائية التي احتلت مساحة كبيرة جدا في حياتنا ، فقلة من تجده يهتم بالفن الإسلامي ، بل إن ما نراه على شاشات التلفاز له دليل على اهتمام الناس بالفن الغنائي ، فهناك أكثر من عشر قنوات فضائية تبث وعلى مدار أربع وعشرين ساعة الأغاني بأشكالها وألوانها ، حتى بدأت الأناشيد الإسلامية بالظهور على الساحة من خلال المهرجانات والفعاليات الإسلامية ، وكم كانت جميلة تلك الكلمات التي يُنشدها مجموعة من الشباب المنشدين ، والذي اهتموا بالفن الإسلامي ، فكلماتها إسلامية وجهادية تبث الروح في سامعها مقارنة بالأغاني التي كلماتها إن لم تكن جميعها فهي كلمات ضياع وانحراف ، بل لها تأثير قوي جدا في كل من اشغل أذنه بسماعها ، وكل ذلك واضح أمامكم في الحفلات والسهرات الغنائية .                                      

الأناشيد الإسلامية فيما مضى لم تجد الدعم القوي لكي تظهر على الساحة وتُنافس  الأغاني ، وهذا هو الفارق الكبير بين الفنين ، فالأول لم يجد الدعم فحُصر في الإذاعات والفعاليات الإسلامية ، بل لو تم وضع أنشودة في التلفاز فتجد أنها لا تستمر إلا دقيقة أو دقيقتين ، أما الثاني فوجد الدعم القوي والذي هو واضح في عدد القنوات الغنائية الكثيرة له ، ومدة البث الطويل إن كانت القناة غنائية أو كانت القناة عامة ، فصار اهتمام الناس بالأغاني أكثر وذلك لأنها احتلت مساحة كبيرة في الأماكن ، فعندما تُشاهد التلفاز تجد أغاني ، عندما تقود السيارة تجد أغاني ، وعندما تذهب للسوق تجد أغاني ، وكأن العالم بأكمله لا يعرف سوى الأغاني ، وهذا هو أحد الأسباب في عدم ظهور الأناشيد الإسلامية .